المسرعات الإنسانية

تعد "المسرعات الإنسانية" مبادرة فريدة من نوعها في العالم العربي؛ إذ تجمع بين أهم شركات التكنولوجيا والقطاع الإنساني في دولة الإمارات العربية المتحدة للتعامل مع التحديات الاجتماعية، والثقافية، والبيئية التي تواجه المنطقة.

تم فتح باب التسجيل في برنامجنا الرابع، المتوقع انطلاقه في الثامن عشر من مارس ٢٠١٨. للمشاركة يرجى استكمال استمارة التسجيل في موعد أقصاه ١٣ مارس، الساعة ١١:٥٩ مساءاً بتوقيت الامارات (غرينيتش +٤)

Discover
نبذة عن المسرعات الإنسانية
أطلقت "المسرعات الإنسانية" بالتعاون بين "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" و"مسرعات دبي المستقبل" في خطوة تهدف إلى استقطاب أفضل العقول وتطويع التكنولوجيا المتقدمة لتحقيق قفزات في العمل الإنساني عبر استحداث أدوات جديدة وحلول مبتكرة للتعامل مع التحديات الإنسانية والتنموية والمعرفية في المنطقة العربية والعالم.
يُركّز البرنامج الافتتاحي لـ"المسرعات الإنسانية" على "تمكين اللاجئين" و"تعليم الأطفال اللاجئين" عبر توفير التعليم الالكتروني وفرص العمل وإدراجهم في سوق العمل لتحسين واقعهم المعيشي.
تقديم الطلب
The application is open to start-ups and established companies from around the world that provide impactful solutions to the specified challenges.
العملية
  1. اقرأ الشروط.
  2. تعبئة نموذج الطلب من هنا.
  3. ستوجه دعوة إلى الشركات المختارة لإجراء مقابلة افتراضية عبر الانترنت.
13
فبراير
2018
الموعد النهائي لتقديم الطلبات
28
فبراير
2018
اختيار المشاركين
18
مارس
2018

17
مايو
2018
مدة البرنامج
التحديات
وقد حددت "المسرعات الإنسانية" 4 تحديات تتعلق بالقضايا الإنسانية في المنطقة، نبحث عن شركات للمشاركة في حلها.
1

خلق فرص عمل للاجئين

المؤسسة: مبادرات محمد بن راشد العالمية
المشكلة: أزمة اللاجئين هي مشكلة فقر، لا مشكلة هجرة فقط.
  • الحلول: استخدام التكنولوجيا لتحسين سبل معيشة اللاجئين
  • يعيش 70٪ من اللاجئين تحت خط الفقر (أقل من 1,90 دولار أمريكي يوميا) في البلدان التي تستضيفهم، فيما كانت النسبة 50٪ في عام 2015. 86٪ من اللاجئين خارج المخيمات في الأردن يعيشون الآن تحت خط الفقر، بينما في لبنان تعيش 70٪ من الأسر السورية اللاجئة بما هو أدنى بكثير من خط الفقر الوطني.
  • لا تملك المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 59٪ من الأموال اللازمة للوصول إلى اللاجئين الذين يحتاجون المساعدة. وهذا يعني عجزاً في التمويل قدره 795 مليون دولار أمريكي.
2

حلول لتوفير المياه النظيفة

  • المؤسسة: سقيا الإمارات (ديوا)
  • المشكلة: يعيش 2 مليار شخص على مستوى العالم في بلدان لا تتوفر فيها المياه الصالحة للشرب ووسائل مناسبة للصرف الصحي
  • الحل:اكتشاف حلول لاستخدام الطاقة الشمسية في وحدات إنتاج أو تصفية أو تنقية أو تحلية المياه.
  • الحدود والمستفيدون: يعتبر العوز الى المياه النظيفة أزمة عالمية تؤثر على أجزاء كثيرة من العالم. وفي حين أنّ تفاصيل المشكلة المائية قد تختلف قليلا بين منطقة وأخرى، فإن معظم التقنيات والعمليات يمكن تكييفها لتلائم مصادر المياه وأحجام المجتمعات المختلفة من خلال تعديل بعض المكوّنات. فيما يخص مبادرة المسرعات الإنسانية هذه، فإن سقيا تتطلب تقنية إنتاج مياه تعمل بالطاقة الشمسية وتكون فعّالة من حيث التكلفة ويمكن تكييفها بسهولة لتخدم العديد من المناطق التي تضم مجتمعات متفاوتة الحجم.
  • المتطلبات: تعمل بالطاقة الشمسية، محمولة، نموذجية وقابلة للتطوير، متينة، سهلة الصيانة، مستدامة، تكلفتها ملائمة، تتوافق مع المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية فيما يخص مياه الشرب، تتوافق مع معايير الصحة والسلامة.
  • خارج النطاق: تعبئة المياه وتوزيعها، التنسيق مع الجهات المحلية.
3

المحتوى الرقمي العربي

سيتم الاعلان عنها قريبا